العراق يعلن اكمال الملف الثقافي والبيئي الطبيعي الخاص بإدراج الاهوار ضمن لائحة التراث العالمي

أعلنت لجنة ضم المدن التاريخية والاهوار على لائحة التراث العالمي إكمال الملف الثقافي والبيئي الطبيعي الخاص بإدراج الاهوار ضمن لائحة التراث العالمي، وذلك عبر الإجابة على تساؤلات منظمة اليونسكو حولها.

وقال رئيس اللجنة قحطان الجبوري في تصريح صحفي ان “الملف الثقافي اكتمل من قبل اللجنة العليا وأرسلت الإجابة عن التساؤلات إلى منظمة اليونسكو قبل يومين، اذ وصلت إلينا بعض التساؤلات من قبل لجنة الخبراء في اليونسكو وتم تحويلها إلى وزارات الموارد المائية، والسياحة والاثار، والصحة والبيئة”.

وأوضح ان “اللجان الفنية والوكلاء أكملوا الاجابات وأرسلوها إلى اللجنة العليا وبدورنا أرسلناها إلى ممثليتنا في اليونسكو، والملف الثقافي والبيئي الطبيعي مكتمل تقريبا والاجابات تامة على جميع التساؤلات، وننتظر من يوم 10 إلى 20 من تموز المقبل بان يُصوت على ضم الاهوار والمدن التاريخية على لائحة التراث العالمي”.

وأضاف الجبوري “هناك رسائل من رئيس الجمهورية أرسلت إلى رؤساء الدول الـ21، وهناك رسالة سترسل إلى بابا الفاتيكان الأسبوع الجاري لطلب دعمه للعراق، حيث ان هذه المنطقة وخصوصا اور التاريخية مدينة مهمة بالنسبة للجانب المسيحي وهي بداية الحج المسيحي للمسيحيين”.

وعن زيارة المسؤولين إلى المنطقة، رأى رئيس اللجنة ان “زيارات المسؤولين وعلى رأسها زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري اليوم تعطي رسائل كبيرة وقوية إلى الخارج قبل الداخل، باعتبار ان رئاسات البرلمان والجمهورية والوزراء مهتمة بهذه المواقع التاريخية والطبيعية والبيئية والاهوار”، مشيرا إلى ان “هذه الزيارات ستعطي رسائل قوية للداخل والخارج بان الدولة العراقية وبكل مؤسساتها مهتمة اهتماما كبيرا بضم الاهوار والمدن التاريخية الاثرية على لائحة التراث العالمي”.