المطلك يدعو الحكومة والبرلمان والمؤسسات المدنية والدينية الى تحمل مسؤوليتها تجاه ملف النزاعات العشائرية

دعا رئيس إئتلاف العربية صالح المطلك، الحكومة الاتحادية والبرلمان والمؤسسات المدنية والدينية الى تحمل مسؤوليتها تجاه ملف النزاعات العشائرية، مشيرا الى اهمية افشاء روح التسامح ووضع حد لارتفاع مبالغ الديات والفصول العشائرية.

وقال المطلك خلاله زيارة قام بها امس الى عدد من مضايف وبيوتات محافظة ديالى سعيا لفض بعض الخلافات العشائرية” ان ديالى كما تعلمون عراق مصغر يضم اطياف الشعب العراقي كافة، وان جلوسنا اليوم واصرارنا على حل الخلافات باجواء من الود والانسجام افضل بكثير من تأجيل تلك المساعي الى وقت اخر ربما نكون قد خسرنا حينها لا سامح الله مزيدا من الدماء ووصلنا الى نقطة اللاعودة”.
واثنى المطلك في زيارته التي رافقه خلالها النائب رعد الدهلكي على” الروح الوطنية والتسامح العربي الاصيل والتعاون الكبير الذي ابداه شيوخ عشائر ووجهاء محافظة ديالى داعيا جميع العشائر العراقية الى الاقتداء باهالي ديالى وتغليب روح المواطنة وتوجيه فوهات البنادق نحو اعداء العراق من ارهابيين ومثيري فتن”.
وثمن دور القوات الامنية، مشيدا بتحركات الفريق الركن مزهر العزاوي قائد عمليات دجلة، وقائد شرطة المحافظة لضبط الامن هناك.
و شدد المطلك على اهمية ان تتحمل الحكومة العراقية والبرلمان والمؤسسات المدنية والدينية مسؤوليتها تجاه ملف النزاعات العشائرية وضرورة حلحلة الخلافات بأطر قانونية وعدم السماح لموضوع “الديات والفصول” ان يتجاوز الاعراف والمعقول فتنفلت الامور ويصعب السيطرة عليها.

واستمع المطلك الى وجهات نظر قدمها عدد من وجهاء وشيوخ عشائر بني تميم والخزرج والدليم والدهلكية وغيرها من العشائر العراقية الاصيلة.