سقوط 22 قتيلا و59 جريحا في إنفجار في قاعة (مانشستر أرينا) خلال حفل النجمة أريانا كراندي

أكدت الشرطة البريطانية سقوط 22 قتيلا و59 جريحا في إنفجار في قاعة للحفلات في مدينة مانشستر- قاعة “مانشستر أرينا” التي تتسع لنحو 21 ألف شخص- خلال خروج الجمهور من حفل كانت تحييه المغنية الأميركية أريانا كراندي، مضيفة أنها تتابع الموضوع بكل جدية، في وقت نقلت مصادر أن الشرطة تتعامل مع الوضع كحادث إرهابي محتمل.

وأفادت الشرطة بان مهاجم مانشستر “قُتل ونعمل على معرفة إن كان له شركاء”، وان هناك أطفال بين ضحايا إعتداء مانشستر الـ22.

وطالبت الشرطة المواطنين بالإبتعاد عن قاعة “مانشستر أرينا” بعد تقارير عن إنفجار في المكان. فيما أفيد عن إنتشار قوات من مكافحة الإرهاب في محيط مكان الحادث. وأعلنت أنها عثرت على جسم مشبوه ثان قرب مكان الإنفجار في مانشستر.

وقد هرعت إلى المكان عشرات سيارات الإسعاف لتقديم العلاجات الأولية للمصابين. وأعلنت أقسام الطوارئ في مستشفيات مانشستر عن أنها تواجه ضغطاً شديداً بسبب أعداد المصابين، بينما أعلن الناطق بإسم المغنية أريانا كراندي أنها بخير ولم تصب بأذى.

وبحسب شهود عيان فقد سمع دوي إنفجارين على الأقل، وذلك أثناء حفل غنائي ضخم في قاعة الحفلات، كانت تحييه النجمة الأميركية أريانا كراندي بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام.