مجلس الأمن يهدد بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بعد تجربتها الصاروخية الجديدة

دان مجلس الأمن بالإجماع التجربة الصاروخية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية، محذرا من عقوبات جديدة قد تتعرض لها بيونغ يانغ.
وطالب بيان الإدانة الصادر عن مجلس الأمن كوريا الشمالية بالتوقف عن إجراء المزيد من هذه التجارب الصاروخية”.
وأكد مجلس الأمن في بيانه” على أهمية أن “تلتزم كوريا الشمالية التزاما كاملا بنزع السلاح النووي من خلال إجراءات ملموسة.”
وأضاف:” أن بيونغ يانغ ينبغي ألا “تجري المزيد من الاختبارات النووية واختبارات الصواريخ الباليستية.”
وفرض مجلس أمن الأمم المتحدة ست مجموعات من العقوبات على كوريا الشمالية منذ 2006.
وأعلنت كوريا الشمالية أنها اختبرت الأحد نوعا جديدا من الصواريخ يمكنه حمل رؤوس نووية كبيرة.
وقطع الصاروخ أثناء التجربة حوالي 700 كيلو متر ووصل إلى ارتفاع 2000 كيلو متر سقط بعدها غرب بحر اليابان.
وأكدت بيونغ يانغ إنها تختبر قدرات “صواريخ باليستية طورت حديثا”.
وقالت وكالة الأنباء الرسمية لبيونغ يانغ “كيه سي إن أيه” الاثنين إن كوريا الشمالية اختبرت “صواريخ باليستية استراتيجية طُورت في الفترة الأخيرة متوسطة – طويلة المدى من طراز هواسونغ 12 سار”.
وأضافت أن “الإطلاق التجريبي استهدف التحقق من المواصفات التكتيكية والتكنولوجية للصواريخ الباليستية التي طورت في الفترة الأخيرة والقادرة على حمل رؤوس نووية كبيرة.”