وقفة لـ 68 شخصية بمدينة أور دعما لانضمام العراق إلى لائحة التراث

نظمت وزارة الخارجية العراقية وقفة تضامنية في مدينة أور الأثرية غربي الناصرية بمشاركة 68 شخصية دبلوماسية أجنبية وعربية ومحلية، دعما لملف انضمام مناطق الاهوار والآثار في جنوب العراق إلى لائحة التراث العالمي.

وقال رئيس دائرة مراسيم جمهورية العراق سفير الموسوي، إن الخارجية نجحت في تنظيم هذه الوقفة الداعمة لملف العراق في منظمة اليونسكو لضم مناطق الآثار والاهوار إلى لائحة التراث العالمي بعد إعداد لمدة أكثر من شهر توجت بالمشاركة الواسعة للسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية من الأجانب والعرب والعاملين في مفاصل الحكومة.

وتابع” إن جهود الوزارة ما تزال مستمرة لإنجاح عملية التصويت الذي من المقرر إجراءه منتصف شهر تموز المقبل في العاصمة التركية.

من جانبه قال السفير الروماني المعتمد في العراق ياكوب برادا ان هذا الملف يعتبر مهم جدا بعد ما تعرضت له الآثار من تجاوزات من قبل المجموعات الإرهابية في المناطق الشمالية والغربية وان الجمهورية الرومانية ستدعم ملف انضمام الاثار العراقية الى لائحة التراث العالمي من خلال التصويت عليه منتصف الشهر المقبل.

الى ذلك اكدت رئيس لجنة السياحة والاثار في مجلس المحافظة اجيال الموسوي ان هذا التجمع الكبير للبعثات الدبلوماسية لدعم ملف العراق في منظمة اليونسكو يعتبر من اهم الوقفات التي شهدتها المنطقة في هذا المجال ورسالة للسلام والامن في جنوب العراق من اجل دعم العراق في ظل الظروف الحالية، مشيرة الى ان الحضور الواسع كانت له اهمية واضحة اعلاميا وسياسيا عززت من مساعي العراق لدعم ملف الانضمام الى لائحة التراث العالمي.